عرض مشاركة واحدة
(( ))
قديم 02-10-2013, 12:32 PM   #1
كبير المراقبين

 
الصورة الرمزية إحساس قلب
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2007
الإقــامة: اليمن
المشاركات: 7,056
معدل تقييم المستوى: 53
إحساس قلب is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

ss8 مسابقة من هي ؟ ( 1 )






وقبل البدء بالكلام صلوا معي على خير الأنام نبينا وسيدنا وحبيينا محمد
صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد ..

فإن اصدق الحديث كتاب الله ، وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ،وشر الأمور محدثاتها،
وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار
ــــ أعاذنا الله وإياكم من النار ــــ












ما أطيـب الإجتمـاع على ذكر الله

وما أروع أوقـات الاستمـاع لما يحبه الله

صــدورنآ واسـعة لترتقـي بالإيـمـآن
وقلـوبنا مزهـرة بالذكـر والإحسـآن
مـوجودون لنلتـقي ونرتقي ونغرس ورود في البستان
حيـآكم الله إخوتي أخواتي في كـل مكـآن


ننطلق معا في هذا المنتدى الطيب بهذه المسابقة البسيطة
والتي من خلالها نتعرف على شخصية اسلامية معروفة





شرح المسابقة







وفيها نضع سيرة موجزة لشخصية نسائية اسلامية معروفة
والمطلوب هو التعرف عليها ووضع اجابتك برسالة خاصة



لإحساس قلب كي نرى من يستطيع حلها بسرعة
وسوف يتم ذكر الحل واسم العضو الذي اجاب على السؤال

في نفس الموضوع






عنوان المسابقة





من هي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






.

من هي؟؟؟
هى ... (الصابرة المجاهدة)
أسلمت فشمخت بإسلامها، وشمخ بها الإسلام
فإذا هي نموذج فريد متحرك لما تنبغي أن تكون عليه المرأة المسلمة.
وحين نفر المسلمون إلى أحد، وسارعت رضى الله عنها تحرض ولديها،
(النعمان بن عبد عمرو، وسليم بن الحارث،)
للنفرة مع رسول الله صلوات الله وسلامه عليه، ثم تمضي من خلف الركب النبوي،
مع نفر من نساء المسلمين تستطلع أخبار القتال.
واحتدم القتال، وهى رضى الله عنها ورهطها يراقبن عن بعد مجرى المعركة،
حتى إذا لاح لها فارس يقترب، نهضت إليه تستوقفه، وتسأله عن أخبار المعركة،
فعرفها الفارس فنعى إليها ولديها النعمان وسليم، فما زادت أن قالت:(إنا لله وإنا إليه راجعون).
وعادت إلى الرجل تقول: يا أخا الإسلام، ما عنهما سألتك، أخبرني ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قال الرجل: خيراً إن شاء الله هو بحمد الله على خير ما تحبين. قالت: أرنيه انظر إليه.
فأشار إليه، فقالت: وقد تهلل وجهها، ونسيت مصيبتها بولديها: كل مصيبة بعدك جلل يا رسول الله.
وما هي إلاسويعات، حتى جيء لها بولديها الشهيدين: فقبلتهما وحملتهما على ناقتها،
ورجعت بهما إلى المدينة. وفي الطريق، قابلتها عائشة أم المومنين- رضي الله عنها- فقالت:
ما وراءك يا (.....) ؟. قالت: أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو بحمد الله بخير)
وأما المسلمون فقد اتخذ الله منهم شهداء، وأما الكافرون فقرأت قوله تعالى:
(ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيراً وكفى الله المؤمنين القتال).
قالت عائشة- رضي الله عنها-: فمن هؤلاء الذين فوق الناقة يا ( ...)
قالت: هما ولداي، النعمان وسليم، قد شرفني الله باستشهادهما، وإني لأرجو الله أن يلحقني بهما في الجنة.
رحم الله هذه الصحابية الجليلة وأسكنها الله فسيح جناته.




من هي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إحساس قلب غير متواجد حالياً