قناة د.عيسى الخثيمي على اليوتيوب
عدد مرات النقر : 5,856
عدد  مرات الظهور : 28,539,732

عدد مرات النقر : 786
عدد  مرات الظهور : 28,539,732


طـبـيـبـي للـنـفـحـــات الإيـمـــانـيــــة :: تهتم هذه الزاوية بالأدب الإسلامي ونشر المقالات الدينية المفيدة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
(( ))
قديم 30-07-2012, 11:33 AM   #1
عضو مميز ( حماك الله )
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2012
الإقــامة: تــــونس
المشاركات: 493
معدل تقييم المستوى: 18
شذى النسرين will become famous soon enough
افتراضي الأوقات التي تجاب فيها الدعوات


الأوقات التي تجاب فيها الدعوات





ما هي الأوقات التي تجاب فيها الدعوات؟

أوقات عديدة جاء في السنة بيانها منها:

1- ما بين الأذان والإقامة، فقد قال عليه الصلاة والسلام: ((الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة))[1].

2- منها جوف الليل وآخر الليل، فالليل فيه ساعة لا يرد فيها سائل أحراها جوف الليل وآخر الليل- الثلث الأخير- وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ينزل ربنا إلى سماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له حتى ينفجر الفجر...))[2]ينبغي للمؤمن والمؤمنة تحري هذه الأوقات والحرص على الدعوة الطيبة الجامعة في وسط الليل وفي آخر الليل وفي أي ساعة من الليل، لكن الثلث الأخير وجوف الليل أحرى ب مع سؤال الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يجيب الدعوة مع الإلحاح وتكرار الدعاء، فالإلحاح في ذلك وحسن الظن بالله وعدم اليأس من أعظم أسباب ، فعلى المرء أن يلح في الدعاء، ويحسن الظن بالله عز وجل، ويعلم أنه حكيم عليم قد يعجل لحكمة وقد يؤخرها لحكمة، وقد يعطي السائل خيراً مما سأل، كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعجل له دعوته في الدنيا، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها، قالوا: يا رسول الله إذاً نكثر؟ قال: الله أكثر))[3]، وعليه أن يرجو من ربه ويكثر من توسله بأسمائه وصفاته سبحانه وتعالى مع الحذر من الكسب الحرام، والحرص على الكسب الطيب؛ لأن الكسب الخبيث من أسباب حرمان ولا حول ولا قوة إلا بالله.

3- السجود ترجى فيه ، يقول عليه الصلاة والسلام: ((أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء))[4]ويقول صلى الله عليه وسلم: ((أما الركوع فعظموا فيه الرب عز وجل، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم))[5]أي حري أن يستجاب لكم، رواه مسلم في صحيحه.

4- حين يجلس الإمام يوم الجمعة على المنبر للخطبة إلى أن تقضي الصلاة، فهو محل إجابة.

5- آخر كل صلاة قبل السلام يشرع فيه الدعاء، وهذا الوقت ترجى فيه ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما علمهم التشهد قال: ((ثم ليختر من الدعاء أعجبه إليه فيدعو))[6].

6 - آخر نهار الجمعة بعد العصر إلى غروب الشمس هو من أوقات في حق من جلس على طهارة ينتظر صلاة المغرب، فينبغي الإكثار من الدعاء بين صلاة العصر إلى غروب الشمس يوم الجمعة، وأن يكون جالساً ينتظر الصلاة؛ لأن المنتظر في حكم المصلي، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((في يوم الجمعة ساعة لا يسأل الله أحد فيها شيئا وهو قائم يصلي إلا أعطاه الله إياه))[7]وأشار إلى أنها ساعة قليلة، فقوله صلى الله عليه وسلم: ((لا يسأل الله فيها شيئاً وهو قائم يصلي)) قال العلماء: يعني ينتظر الصلاة، فإن المنتظر له حكم المصلي؛ لأن وقت العصر ليس وقت صلاة. فالحاصل أن المنتظر لصلاة المغرب في حكم المصلي، فينبغي أن يكثر من الدعاء قبل غروب الشمس، إن كان في المسجد ففي المسجد وإن كان امرأة أو مريضاً في البيت شرع له أن يفعل ذلك، وذلك بأن يتطهر وينتظر صلاة المغرب، هذه الأوقات كلها أوقات إجابة ينبغي فيها تحري الدعاء والإكثار منه مع الإخلاص لله والضراعة والانكسار بين يدي الله والافتقار بين يديه سبحانه وتعالى، والإكثار من الثناء عليه وأن يبدأ الدعاء بحمد الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، فإن البداءة بالحمد لله والثناء عليه والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من أسباب الاستجابة، كما صح بذلك الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

[1]رواه الترمذي في الصلاة برقم 196، وأبو داود في الصلاة برقم 437 وأحمد في باقي مسند المكثرين برقم 17755.

[2]رواه البخاري في الجمعة برقم 1077، ومسلم في صلاة المسافرين وقصرها برقم 1261، و 1262 , والترمذي في الصلاة برقم 408.

[3]رواه الإمام أحمد في باقي مسند المكثرين برقم 10709.

[4]رواه مسلم في الصلاة برقم 744 واللفظ له، والنسائي في التطبيق برقم 1125، وأبو داود في الصلاة برقم 741، وأحمد في باقي مسند المكثرين برقم 9083.

[5]رواه مسلم في الصلاة برقم 738 واللفظ له ورواه أبو داود في الصلاة برقم 742، وأحمد في مسند بني هاشم برقم 1801.

[6]رواه البخاري في الأذان برقم 731، والنسائي في السهو برقم 1281.

[7]رواه البخاري في كتاب الجمعة برقم 883، ومسلم في كتاب الجمعة برقم 140
.


http://www.binbaz.org.sa/mat/2143
__________________
شذى النسرين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
(( ))
قديم 30-07-2012, 07:13 PM   #3
عضو مميز ( حماك الله )
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2012
الإقــامة: تــــونس
المشاركات: 493
معدل تقييم المستوى: 18
شذى النسرين will become famous soon enough
افتراضي

شكرا لتواجدك الطيب أخي الكريم
__________________
شذى النسرين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأحوال التي تستحب فيها الصدقة والأحوال التي تمنع فيها شقيقة النعمان مـكـتـــبـــــة الـفـتـــــاوى 2 26-04-2012 03:41 PM
الأوقات التي تفتح فيها أبواب السماء سبيل الهدى طـبـيـبـي للـنـفـحـــات الإيـمـــانـيــــة 10 18-02-2010 11:37 AM
الأوقات المنهى عن الصلاة فيها راجية رحمة ربى طـبـيـبـي للـنـفـحـــات الإيـمـــانـيــــة 3 26-09-2009 10:42 AM
ساعدووووني بلييز الأيام التي يحدث فيها حمل غلا خالد عيادة الأمراض النسائية العامة 4 18-10-2008 09:08 AM
من الاخطاء التي يقع فيها الكثير من الناس في التربيه : الاقصى ينادي طبـيـبـي للأســـرة الســــعيدة 6 17-04-2006 03:17 AM


الساعة الآن 03:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المعلومات المنشورة في الموقع لاتغني عن استشارة الطبيب ولا تعبر عن رأي "طبيبي" ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
ويتحمل الكاتب مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي موضوع مخالف يرجى مراسلتنا