خريطة الموقع الأحد 28 مايو 2017م

حظر مؤقت على استيراد الطيور الحية وبيض التفقيس من الهند  «^»  من حق المريض معرفة أسماء الكادر الطبي  «^»  15 ألف طفل معرض للوفاة سنوياً بسبب الولادة المبكرة  «^»  الصحة تفصل المسؤولين عن إصابة «رهام» بالإيدز وتغرمهم  «^»  مستشفى جازان العام ينقل دم مصاب بالإيدز لفتاة عمرها 12 سنه  «^»  مادة الميلامين تزيد خطر الإصابة بتلف الكلى  «^»  بارقة أمل جديدة لمرضى سرطان الدم  «^»  الصحة تغرم طبيبة 300 ألف ريال لتسببها في وفاة جنين أثناء الولادة  «^»  زكام الحوامل.. تناول الأدوية قد يؤثر في صحة الجنين  «^»  تطوير تقنية قد تساعد على اكتشاف سرطان المبيض جديد الأخبار
تكيسات المبيض  «^»  مرضى القلب مع الصيام  «^»  تأثير الصيام على الكلى والجهاز البولي  «^»  حمى القلب الروماتيزمية  «^»  التبول الليلي اللاإرادي  «^»  الهربس الشفوي  «^»  المشي أثناء النوم  «^»  عملية استئصال (إزالة) الرحم  «^»  جراحة المناظير ودورها في الأورام النسائية  «^»  استخدام المنظار لإجراء عمليات الجراحة النسائية جديد المقالات

المقــــــالات
الأمراض النسائية
ختان الإناث

د.خالد عبدالله المنيع

















ختان الأطفال الإناث يعرف بانه كل إجراء يؤدي إلى إزالة كلية أو جزئية من الأعضاء الأنثوية الخارجية وقد يرجع ختان الأطفال الإناث الى تقاليد وعادات اجتماعية أو الى أصول دينية. ويجرى عمل ذلك في كثير من بلدان العالم ولكن تتركز ممارسة ختان الإناث في قارة افريقيا. ونؤكد هنا أن موضوعنا الذي نتحدث عنه حول ختان الإناث هو من الناحية الطبية البحتة والطريقة التي تتم بها في بعض البلدان دون التطرق للأحكام الشرعية في ذلك.

اذاً «فقطع الأعضاء التناسلية للإناث» أو «تشويه الأعضاء التناسلية للإناث» أو «ختان الإناث» كل تلك المسميات ترجع الى مصطلح وإجراء واحد .. هناك خلاف على استخدام مصطلحات مختلفة لوصف قطع أجزاء من الجهاز التناسلي للأنثى، ولكن بصرف النظر عن المصطلحات فالممارسة المشار اليها هي نفسها. معارضو هذه الممارسات يميلون إلى استخدام مصطلح تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، بينما الجماعات الذين يؤيدون هذه الممارسة يميلون إلى استخدام مصطلح «ختان الإناث». يقول مساندو ختان الذكور إن لمصطلح ختان الإناث نتائج غير مرغوبة في الجمع بين الممارستين، بينما الأفضل هو استخدام تشويه العضو الأنثوي الذي يمكن ان يشير إلى جميع المصطلحات. اعتمدت هذه المصطلحات في المؤتمر الثالث للجنة البلدان الأفريقية المعنية بالممارسات التقليدية التي تؤثر على صحة النساء والاطفال في اديس ابابا. .. في عام 1991م اوصت منظمة الصحة العالمية أن تتبنى الامم المتحدة هذه المصطلحات مما أدى إلى استخدامها على نطاق واسع في وثائق الامم المتحدة وقد اعلنت الأخيرة يوم 6 فبراير اليوم العالمي ضد ختان الاطفال الإناث.

لايدور الحديث كثيرا عن ختان الاطفال الإناث في المملكة العربية السعودية لان الغالبية العظمى لا يمارسون ذلك الإجراء بالرغم من بعض الحالات الفردية .

لا يقتصر ختان الإناث على الاطفال بل قد يجرى لأكثر من مرة لنفس الشخص وذلك بعد الولادة حيث تلجأ الأم الحامل بعد الولادة لإجرائه مرة اخرى للحفاظ على شد الأعضاء التناسلية الخارجية.

يعتقد العديد من الناس الذين يؤيدون ختان الاناث وخاصة في بعض البلدان الافريقية ان ممارسة الرجل المعاشرة الزوجية مع زوجته التي لم تجر الختان معناه الموت للزوج.

في كينيا ومن خلال احدى الدراسات التي وجدت ان 78% من الاناث بين عمر عشر وعشرين سنة هن مختونات في حين لايزال ذلك الاجراء يمارس في العديد من البلدان الا انه في اماكن اخرى بدأ ينحسر بدرجة كبيرة.

أنواع ختان الأطفال الإناث

1) النوع الاول وفيه يتم قطع جزء من أو كل البظر.

2) النوع الثاني تتم فيه إزالة جزء أو كل من البظر والشفرات الصغرى.

3) النوع الثالث ويعرف بانه طريقة لتضييق فتحة المهبل حيث يتم فيه قطع الشفرات الصغرى + الكبرى مع قطع البظر او ابقائه وحيث ان هذه الطريقة يتم فيها قطع واسع في الانسجة الانثوية الخارجية فقد يستخدم غرز لخياطة ذلك الجرح بعدها يتم ربط ساقي الطفلة لمدة تتراوح بين اسبوعين الى ستة اسابيع وذلك لمنع حركتها ولإعطاء الجرح فرصة للالتئام. وهذه الطريقة تحتاج الى تخدير موضعي في حين تبقى الطفلة معرضة الى حالة نفسية سيئة بعد هذا الاجراء

4) النوع الرابع ويختلف عن الانواع الثلاثة السابقة حيث لا يتم قطع أي جزء من الأعضاء الأنثوية الخارجية ولكن يتم حرق او كي تلك الانسجة.

مدى انتشار ختان الإناث

حوالي 130 مليون امرأة حول العالم تأثرن بنوع او بآخر من انواع الختان في حين يتم اكثر من مليوني ختان للاناث كل سنة ويكثر ذلك الاجراء في الدول الافريقية وخاصة السودان، مصر، مالي، اثيوبيا كما تتم ممارسة ذلك في شمال العراق وسوريا.

عند قبائل « الدوجون » وسط مالي وجنوب السنغال لديهم معتقد ان الطفلة لو لمست البظر عند الولادة فانها تموت. لذا فهم يحرصون على ختان الاناث عاجلا . كما ان هناك قبائل اخرى تعتقد ان الجلد الزائد الامامي للعضو الذكري هو جزء انثوي ولا بد من استئصاله وبالمثل فان البظر هو جزء ذكري في الانثى ولا بد من استئصاله. البعض الاخر يعتبر ان ختان الاناث هو جزء من النظافة الشخصية والتي تخلص الطفلة من الجزء الخاص بالافرازات حول المهبل.

في عام 1958 م كتب د. ماكدونالدز عن ختان الإناث : اذا كان الذكور يحتاجون الى الختان لأجل النظافة فلماذا لايكون للإناث ايضا؟ وقد توصل الى ان ذلك الإجراء يقلل الرغبة الجنسية كما يقلل ممارسة العادة السرية عند الانثى في حين يرى البعض ان ازالة جزء من البظر يعمل على شده وبالتالي زيادة الحساسية والرغبة الجنسية

رأي الطب

ختان الإناث يجرى عادة بين عمر اربع وثماني سنوات ولكن قد يجرى من ولادة الطفلة وحتى البلوغ. قد تتعرض الطفلة اثناء هذا الاجراء الى الوفاة في حال عدم استخدام التخدير وقد تتأثر ايضا بالصدمة بعد النزيف الكثيف او بسبب الالتهاب في مكان الختان.. وقد تتعرض المختونات الى انسداد في تدفق البول والى التهابات في المسالك البولية بشكل متكرر

* قد يتطور إلى حويصلات على الاعضاء الانثوية الخارجية بعد الختان مما يؤدي الى التهابها بشكل مستمر.

* يكون الجماع الاول مؤلما للغاية مع الإناث المختونات.

* في شهر يونيو 2006 م قامت منظمة الصحة العالمية بالاشراف على دراسة شملت اكثر من 28 الف امرأة على وشك الولادة في مناطق مختلفة في غانا، نيجيريا، السنغال والسودان. وحسب تصنيف منظمة الصحة العالمية لأنواع الختان عند الانثى فان كل الانواع أدت الى زيادة احتمالية الوفاة لدى الاطفال المواليد حيث كانت على الشكل التالي:

1) زادت احتمالية الخطورة للطفل 15% مع الامهات المختونات بواسطة النوع الاول من ختان الاناث .

2) ارتفعت نسبة الخطورة الى 32% مع النوع الثاني .

3) في حين وصلت نسبة الخطورة الى 55 % مع النوع الثالث

* كما اوضحت الدراسة ان الامهات المختونات هن عرضة للعمليات القيصرية بنسبة 30 % اعلى من الامهات غير المختونات في حين زادت احتمالية حدوث نزيف ما بعد الولادة بنسبة 70 % اكثر من غير المختونات

* في عام 2007 م توفيت طفلة مصرية وعمرها 12 سنة خلال اجراء الختان.

* 2007م تم منع هذا الإجراء في مصر. في السودان حتى الان لا يوجد قرار يمنع ختان الاناث.

تأثير الختان على الرغبة الجنسية

تأثير الختان على الرغبة الجنسية للإناث يعتمد على عدة عوامل فالختان لا يؤدي الى فقد الرغبة الجنسية لكل الاناث المختونات. بالرغم ان الاثارة الجنسية خلال المعاشرة تتعلق بسلسلة من النهايات العصبية والتي تتم اثارتها حول الشفرات، البظر وعنق الرحم الا ان العامل النفسي ايضا مهم. ومن خلال دراسة عملت عام 2007 م تبين ان الختان قد لا يكون له تأثير سلبي على الرغبة الجنسية اثناء الجماع.

د.خالد عبدالله المنيع

نشر بتاريخ 21-07-2011  


أضف تقييمك

التقييم: 9.01/10 (833 صوت)


 

اشترك معنا
Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.tabeebe.com - All rights reserved

الصور | المقالات | الأخبار | الفيديو | المواقع الصديقة | سياسة الخصوصية | شروط استخدام الموقع | المنتديات | الرئيسية